الجمعة، 15 يونيو 2018

طائرات صغيرة تُلقِّح أشجار التفاح !

بعد ندرة النحل...في نيويورك Emily Cho دعونا نقصُّ سويًّا قصَّة الطائرة الصغيرة التفاحية.. بدأت أعداد النحل تتناقص في القرن الواحد والعشرين بسبب الاستخدام المفرط للمبيدات الحشرية. ولاحظ المزارعون أنَّ النحلات الصغيرة اختفت وأنَّ محاصيلهم لم تَعُد تُلقَّح. وهنا أتت فكرة الطائرات الصغيرة التي تنثر غبار الطلع فوق المزارع والبساتين. ولُقِّحت مزرعة تفاح باستخدام الطائرات الصغيرة مؤخَّرًا للمرَّة الأولى. كلَّفت مزرعة تفَّاح بيك وسكيف في نيويورك منذ أسبوعين شركة دروبكوبتر لتلقيح جزء من مزرعتها باستخدام الطائرات الصغيرة وفقًا لموقع سيراكوز. وليست هذه المرَّة الأولى التي تُستخدم الطائرات الصغيرة لتلقيح المزارع والبساتين، لكنَّها المرَّة الأولى التي تُستخدَم لتلقيح أشجار التفاح. وسنعلم مع حلول موسم الحصاد إن كانت المزارع الملقَّحَة باستخدام الطائرات الصغيرة تنتج محصولًا أكثر من مزارع التفاح الأخرى الملقَّحَة بالوسائل التقليدية. وحلَّقت الطائرات على ارتفاع مترين ونصف فوق الأشجار، ناثرة غبار الطلع أثناء طيرانها، وبكميات كبيرة قد تحدث حالة تحسُّس لمن يعاني من حساسية من غبار الطلع. وتهدف هذه التجربة إلى دراسة جدوى استخدام الطائرات الملقِّحة لتحلَّ محلَّ النحل خصوصًا مع تناقص أعداد النحل ومستعمراته. ربَّما تجاهل الحلَّ المشكلة الرئيسة التي أدَّت إلى موت النحل وتناقص أعداده، لكنَّه قد يضمن استمرار إنتاج المحاصيل وتوفير الغذاء مهما بدا الأمر كئيبًا. وقد يبدو إيجاد حل تقني لتلقيح المحاصيل كوضع ضماد على جرح كبير متهتك لم يُنظَّف بعد. إذ ينبغي ألا نبحث عن وسائل بديلة للنحل قبل البحث عن طريقة لحماية النحل من الانقراض. إذا أنتجت المزارع الملقَّحة بالطائرات محصول تفَّاح بكميَّات تعادل المزارع الملقَّحة بالوسائل التقليدية فستثبت شركة دروبكوبتر نجاحها. وعلى الرغم من أهمّية ذلك، لكنَّ تسكين الألم دون علاج المرض ذاته ليس حلًّا مثاليًّا.

الخميس، 14 يونيو 2018

إبعاد الفيلة عن سكة الحديد بصوت أزيز النحل

Published: 16:07 June 10، 2018 Gulf News
يلجأ مسؤولوا السكك الحديدية الهندية للنحل لإنقاذ الفيلة

الفيلة تخاف من النحل والأزيز ينبئها بوجوده، مما يعني أنها سوف تبتعد في كل مرة يتم تشغيل الصوت عندما تتحرك القطارات على المسار.  

باتنا: تقوم سلطات السكك الحديدية في الهند بإذاعة صوت النحل الصاخب على طول مقاطع من البلاد لإنقاذ الفيلة من القتل بواسطة القطارات. وفقا للتقارير، قتل أكثر من 120 فيل عن طريق القطارات بين عامي 2008 و 2017.

وقالت السلطات إن المبادرة أطلقت في منطقة دواريس في كيشانجناج جواهاتي ، التي تقع عند السكك الحديدية الشمالية الشرقية (NF). في إطار هذا المشروع ، يتم تشغيل صوت النحل الصاخب من خلال مكبرات الصوت على طول المسارات في 27 نقطة تعتبر الأكثر حساسية. الفيلة تخاف من النحل والأزيز ينبئها بوجوده، مما يعني أنها سوف تبتعد في كل مرة يتم تشغيل الصوت حيث تتحرك القطارات على المضمار.

الخميس، 7 يونيو 2018

جنازة للنحل في فرنسا

نحالوا فرنسا يقيمون جنازة "للنحل" يعترضها البوليس قبل أن تصل للقصر الرئاسي