التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من مايو 13, 2018

المعالجة الحرارية يمكن أن تحمي النحل من الانهيار

يجري تطوير تكنولوجيات جديدة لحماية خلايا النحل من السرقة والطفيليات والأمراض دون استخدام المواد الكيميائية.

منذ منتصف الثمانينات ، وعدد النحل في أوروبا في انخفاض. وبسبب المبيدات الحشرية وتغير المناخ ، تتعرض أيضاً إلى الإصابة بحشرات الفاروا وفيروس مدمر يشوه أجنحتها. لكن التكنولوجيا الجديدة تهدف إلى التخلص من الوضع.

لقد ازدادت أعداد حشرة الفاروا، وهو طفيلي نحل، بشكل مطرد بسبب الاحترار الجوي في جميع أنحاء أوروبا. تشكل حشرة الفاروا تهديدًا مزدوجًا لخلايا النحل لأنها، بالإضافة إلى التغذية على يرقات النحل، تحمل أيضًا الأمراض، مثل فيروس الجناح المشوه. لاحظ النحالون هذا الفيروس لأول مرة منذ ثلاثين سنة في اليابان. ولاحظ الباحثون أن النحل يولد دون أجنحة، ثم يطرد من الخلية حيث يجوع حتى الموت.

حتى الآن ، كانت الطريقة الوحيدة لمكافحة الفيروس هي الحفاظ على مستويات منخفضة من حشرة الفاروا، والعديد من مربي النحل يستخدمون الحلول الكيميائية لذلك. هذه المواد الكيميائية يمكن تطبيقها فقط بعد حصاد العسل، وهذا يشكل بحد ذاته مشكلة. في كل عام يبدأ موسم تربية النحل في وقت مبكر بسبب تغير المناخ، مما يعطي ال…