التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من 2016

العسل الحضرمي... "الجامع المانع"!

العسل الحضرمي... "الجامع المانع"!

يُطلق على وادي حضرموت مسمى "وادي العسل" نظراً لاشتهاره بإنتاج هذه المادة الغذائية، التي تنتج مرابع حضرموت أجود أنواعها وخاصة مرابع وادي دوعن التي اشتهرت بإنتاج أجود أنواع عسل السدر الطبيعي الخالي من السكر، والذي يعدّ مادة غذائية مهمة لجسم الإنسان تحتوي على مضاد حيوي طبيعي يقوي جهاز المناعة الذي يتولى مقاومة جميع الأمراض التي تهاجمه. وبحسب الدراسات الأثرية، فإن تربية النحل في حضرموت كانت تمارس منذ القدم وفي أغلب مناطق الوادي لا سيما المنطقة الغربية، التي تتميز بأوديتها الفرعية وتُعد من أخصب وأنسب المراعي والبيئات الصالحة لتربية النحل، بسبب كثرة أنواع الأشجار المدارية فيها كأشجار السدر والسمر وغيرها من الحشائش الحولية الأخرى التي تنمو في ظروف مناخية مناسبة إبان مواسم الأمطار.
وادي دوعن يُعتبر وادي دوعن بيئة مناسبة لتربية النحل، ومن أشهر معالمه جبل حيد الجزيل الذي تقع أسفله قرية باصبان، التي يُصنف عسلها من أجود أنواع العسل الحضرمي كما هو معروف عند أهل الخبرة، ثم وادي مراه الذي يعتبر من أودية العسل المعروفة، إضافة إلى قرية الغبر. ومن بين …

استخدام النحل في مراقبة تلوث البيئة في بلجيكا

استخدام النحل في مراقبة تلوث البيئة في بلجيكا
GMT14:13 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

النحل
من الآن فصاعدا سيعهد المسؤولون بمهمة مراقبة تلوث البيئة في العاصمة البلجيكية بروكسل إلى النحل. وتتلخص فكرة المشروع، الذي أعلن عنه هذا الأسبوع وتشارك فيه عدة شركات، في تحديد "مواقع مراقبة" بهدف رسم خريطة للمناطق داخل العاصمة تسمى "مؤشر النحل". وتأتي ميزة استخدام النحل مقارنة بالطرق التقليدية لمراقبة جودة البيئة هو أنه ليس محصورا في منطقة بعينها مما يجعل من المتاح جمع أكبر عدد من العينات في مناطق شاسعة. وأوضحت الشركة المسؤولة عن تنفيذ المشروع أنه لكي تحصل مملكة النحل على الغذاء، فهي تجمع حبوب اللقاح من أربعة مليارات زهرة سنويا في منطقة تبلغ مساحتها 700 هكتار في المتوسط. وبمجرد تحليل هذه العينات التي نقلها النحل من الزهور إلى الخلية، من حبوب اللقاح ورحيق الأزهار والماء، يسمح بالحصول على بيانات فيما يتعلق بالمبيدات والمعادن الثقيلة والتنوع النباتي وجودته الغذائية بالنسبة للنحل. وأكد المسؤولون بالشركة، كما ذكرت صحيفة "ذا برسلز تايمز" البلجيكية، أنه سيتم بعد ذلك…

لسع النحل وفوائده ، الاهمية العلاجية للسع النحل

لسع النحل وفوائده ، الاهمية العلاجية للسع النحل
لسع النحل يقوي المناعة ويشفي من الأمراض المستعصية يعالج الروماتيزم والروماتويد وضمور المخ والعصب السابعأربعة بروتوكولات عالمية تم اعتمادها للعلاج بلسع النحل المدينة المنورة:عبدالله المغيضي
أكد اختصاصي في العلاج بلسع النحل قدرة هذا النوع من العلاج على الشفاء من العديد من الأمراض، فعلى سبيل المثال مرضى الروماتيزم نسبة شفائهم تتجاوز الـ 95% ، وكذلك مرض الروماتويد. أما بالنسبة لمرضى التصلب اللويحي المتعدد فتصل نسبة شفائهم إلى 80% . أما ضمور المخ فيتحسن المريض بنسبة تصل إلى 70 %.
يقول عضو الجمعية الألمانية للعلاج بلسع النحل عبدالعزيز بن صالح اللحيدان أنه تعلم أساسيات علم الوخز بإبر النحل من بعض المقيمين في المملكة مبدئياً حيث كان أحدهم في جنوب المملكة، والآخر في الرياض، ومن ثم انتقل لطلب هذا العلم في بعض المناطق والدول منها ألمانيا ومصر، مشيراً إلى أن علم الوخز بإبر النحل ليس تخصصا دراسيا مستقلا، ولكنه يدخل تحت عدة تخصصات منها علم الحشرات أو علم النحل ومنها الطب البديل.
وحول ما إذ كان هناك مواضع معينة للسع بالنحل أجاب اللحيدان أن "هناك ما ي…

استنباط نحل ذو إنتاج عالي من الغذاء الملكي في الصين

استنباط نحل ذو إنتاج عالي من الغذاء الملكي في الصين
High Royal Jelly-Producing Honeybees (Apis mellifera ligustica) (Hymenoptera: Apidae) in China

تعتبر الصين أكبر منتج ومصدر للغذاء الملكي Royal Jelly فهي تشغل 90% من السوق العالمي. الإنتاج العالي
للغذاء الملكي في الصين يرجع أساساً لسلالة النحل (Apis mellifera ligustica Spinola, 1806) التي استنبطها النحالون الصينيون في أعوام الثمانينات.
للإطلاع على تطوير هذه السلالة وإدارتها، بالإضافة للبحث السابق والتقدم الحاصل في الخصائص الجينية
لهذه السلالة، وغيره يراجع البحث باللغة الإنجليزية في المجلة J Econ Entomol. 2016 Feb 25. pii: tow013)

العلاج النحلي والعسل الطبي في مسقط

العلاج النحلي والعسل الطبي في مسقط 28 يناير 2016 | 02:25
بواسطة شروتي ناير ترجمة الدكتور طارق مردود
هل تعلم أن نحل العسل لحوالي مليون سنة هو الحشرة الوحيدة التي تنتج مواد غذائية للبشر؟ وهل تعلم أن كل شيء ينتجه النحل له خصائص طبية هائلة؟ كنت على علم بهذه الحقائق والكثير من الحقائق الأخرى المتعلقة بالنحل حتى التقيت الدكتور حسن طالب اللواتي الشهر الماضي. تعرفت على الدكتور حسن في السوق السنوي الخامس للعسل. وهو حاصل على درجة الدكتوراه في علوم النحل ويعمل في وزارة الزراعة والثروة السمكية. كنت مبهورا بعلمه والحماس حول جميع الأمور المتعلقة بالنحل وتربية النحل، لذا فإنني شعرت بسعادة غامرة عندما دعاني إلى مركز الشفاء بمنتجات النحل لمعرفة المزيد عن العلاج النحلي، العلاج الطبي البديل له شعبية في أوروبا والمملكة المتحدة، البرازيل، إيطاليا وألمانيا، وفرنسا، ويستخدم العسل ومنتجات النحل الأخرى  لعلاج الأمراض. وعلى عكس الاعتقاد الشائع، يستخدم بعلاج النحل جميع منتجات الخلية بما في ذلك العسل والعكبر وحبوب اللقاح وغذاء الملكات، وشمع النحل لتضميد الجراح، ولمجموعة واسعة من الأمراض، وليس فقط سم النحل،  وهي تكتسب…

بحوث ودراسات مترجمة - 17

ثمة دراسة طبية أمريكية توصلت إلى نتيجة مفادها إمكانية معالجة القروح السكرية بالعسل، بالتالي إنقاذ أطراف المصابين بالسكري من البتر.
فقد أجرت الباحثة جينيفر إيدي، من كلية الطب والصحة العامة في جامعة ويسكنسون الأمريكية، اختباراً يهدف إلى التشجيع على استعمال العلاج بالعسل على نطاق واسع، وذلك بعد أن نجحت في مساعدة نحو 12 من مرضاها على تجنب بتر أرجلهم.
وأوضحت الباحثة إيدي، أن العسل يقتل الجراثيم لأنه يحتوي على مادة الأسيد، ويمنع الجرثومة من تعزيز مقاومتها للمضادات الحيوية.
ويتمثل العلاج بوضع طبقة كثيفة من العسل على التقرحات، بعد إزالة اللحم المتآكل والجراثيم.
وأكدت أنها لجأت الى العلاج بالعسل، بعدما فشلت كل العلاجات الأخرى، مشددة على أهمية هذا الأسلوب، علماً أنه يتم إجراء عملية بتر كل 30 ثانية في العالم، بحسب موقع الدليل الطبي العالمي.
وبينت أنه تم إيقاف اعطاء المرضى بالسكري جميع المضادات الحيوية، عندما تقرر البدء باستخدام العسل كعلاج للقروح، وحينها بدأت جراحهم تلتئم بسرعة. وتأمل إيدي في إستكمال انجاز هذا البحث ونشر نتائجه في مدة أقصاها عام

بحوث ودراسات مختلفة - 16

تأثير منتجات النحل على الفئران المسممة  ترجمة الدكتور طارق مردود
أجرى معهد علم الأحياء الروماني تجربة عن تأثير منتجات النحل على الفئران المسممة صنعياً بالأسيتامينوفين (الذي يتلف الكبد عادة) على مستويات البروتينات المصلية.  نشر البحث في مجلة الصفحة 117-123، العدد1/2009، المجلد14. Analele Societatii Nationale de Biologie Celulara; 2009, Vol. 14 Issue 1, p117-123 استعمل في التجربة 60 فأراً قسمت بالتساوي إلى ستة معاملات: 1- الشاهد (المجموعة الضابطة)، 2- التغذية القياسية (المجموعةالأولى)، 3- تغذية بمنتجات النحل (المجموعة الثانية)، 4- تغذية بمنتجات النحل والغذاء الملكي(المجموعة الثالثة)، 5- المعاملة بالأسيتامينوفين (المجموعة الرابعة)، 6- تغذية بمنتجات النحل والمعاملة بالأسيتامينوفين (المجموعة الخامسة)، 7- تغذية بمنتجات النحل والمعاملة بالأسيتامينوفين مع الكثير من الغذاء الملكي (المجموعة السادسة). أعطي الأسيتامينوفين بالحقن تحت التخدير في الصفاق بمعدل 1غ/كغ من وزن الفأر على شكل محلول مائي ولمدة أسبوعين. احتفظ بالفئران في ظروف طبيعية.
أظهر التحليل الإحصائي للنتائج التالي: 1- زيادة معنوية في الألبوم المصلي ف…