الجمعة، 23 أكتوبر 2015

الخصائص العلاجية والدوائية العامة للعكبر (Propolis)

((نقلاً عن موقع نحلة www.na7la.com بإدارة الدكتور طارق مردود))
الخصائص العلاجية والدوائية العامة للعكبر (Propolis)
تمهيد:
كنا في المقال السابق قد استعرضنا التركيب الكيمائي للعكبر ومن ثم طرائق الاستخلاص بالتفصيل، وفي هذا الجزء سأحاول استعراض العكبر من وجهة نظر العلماء الاختصاصيين حسب ما نشر في أهم المجلات العلمية العالمية مؤخراً. وهنا لن أتطرق إلى الأمراض التي يمكن علاجها باستخدام العكبر والتي سوف تكون في مقالات مقبلة إن شاء الله وبالتفصيل بعد التعرف عن خصائص العكبر الدوائية التي أدهشت الطب الحديث.
الخصائص الدوائية فيالأبحاث التي أجريت خلال السنوات الأخيرة:
هناك كم هائل من الدراسات المخبرية والسريرية لتاثيرات العكبر في مختلف المجالات والتي تدل إلى مستقبل واعد للعكبر في الطب الحديث. سأستعرض أهم الخصائص الدوائية للعكبر بالتدريج من خلالا عدة مقالات متتالية.
1.    خاصية العكبر كمضاد حيوي عام:
أثبتت التجارب والدراسات أن العكبر يمتلك خصائصاً تجعله من أقوى المضادات الحيوية المعروفة، حيث يحتوي العكبر على مواد ومركبات لا يقل تأثيرها الفعال في مقاومة الكائنات الدقيقة الممرضة عن أحدث الأدوية المتوفرة لدى الأطباء حالياً.
ولكثرة المعلومات الواردة عن هذه المادة العجيبة سأعرض ملخصات على شكل جداول لكي تكون أقرب ما يكون إلى البساطة وسهولة الفهم.
الجدول الأول: العكبر كمضاد لنمو أنواع كثيرة من البكتيريا الضارة Bactericidal effects
Bacillus larvae
تسبب مرض تعفن الحضنة الأمريكي عند نحل العسل
Bacillus de Koch
تسبب مرض السل
Staphylococcus spectes
مرتبطة مع مرض الالتهاب الرئوي Pnuemonia
S. aureus
تأثير ايجابي للعكبر (مقوي لفعالية المضادات الحيوية) عند إضافته مع 13 مضاد حيوي ضد 10 سلالات
Streptococcus
 
Streptomyces sobrinus, mutans, cricetus
تسبب تخرب الأسنان عند الفئران
Saccharomyces cerevisiae
خميرة البيرة
Escherrichia coli
 
Salmonella
تقليل التغيرات المرضية بعد العدوى بالبكتيريا عند الفئران
112  سلالة من البكتيريا اللاهوائية
تأثير تثبيطي لنمو اغلبها
Bacteroides nodosus
يقلل من تعفن الظلف عند حيوانات الريم
Klebsiella pneumonia
 
مضاد عام للنمو البكتيري
6 انواع من البكتريا (غالبا المادة الفعالة هي الفلافونوئيدFlavonoids).
تم اثبات ان اهم هذه الفلافونوئيدات هي Galanginوpinocembrin 
 
في آخر دراسة منشورة في مجلة Journal of Biotechnology في شهر تشرين ايلول لعام 2010 عن فعالية العكبر كمضاد حيوي لبكتريا المشافي MRSA (Methicillin Resistant Staphylococcus Aureus) المقاومة للمضادات الحيوية المعروفة حيث عجز الإنسان بكل التقنيات التي يملكها في مقاومة هذه البكتريا. صدق تعالى بقوله: "تبارك الله أحسن الخالقين".
apiyherapy
 
 
صورة بالمجهر الالكتروني لبكتريا المشافي
 
 
الجدول الثاني: العكبر كمضاد لنمو العديد من الفطور Fungicidal effects
Candida albicans
تأثير ضعيف للمستخلص الايثانولي للعكبر EEP، لايوجد تأثير للمستخلص المائي للعكير AEP
دراسة أخرى تبين أفضل فعالية للعكبر مع natamycin ,flucytosine بالمقارنة مع 10 مضادات فطرية أخرى
Aspergillus niger
 
Aspergillus sulphureus
يخفف العكبر من افراز السموم التي ينتجها هذا الفطر
Botrytis cinerea
في المختبر العكبر فعال، لكن في الحقل على الفريز لم يكن له تأثير معنوي
Ascosphaera apis
المسبب لمرض الحضنة الطباشيري عند النحل
6 فطور معدية عند الانسان
خصائص مضادة متنوعة مع اختلاف عينة العكبر المستخدمة 
Plasmopara viticola (البياض الزغبي في العنب)
غير فعال، زيادة الأوراق المصابة عند المعاملة بالعكبر بتركيز 1%
مضاد فطري عام
زيادة فعالية العكبر كمضاد فطري بوجود بروبيلين غلايكولPropylene glycol
تعود فعالية العكبر لاحتوائه Pinocembrin و Galangin
 
apiyherapy
أعراض الإصابة بمرض الحضنة الطباشيري
apiyherapy
صورة بالمجهر الالكتروني للكرة البوغية للفطر المسبب لمرض الحضنة الطباشيري
 
الجدول الثالث: العكبر كمضاد لنمو الفيروسات Antiviral effects 
Herpes
مضاد جيد للهربس 1 و 2 في المختبر
Potato virus
المستخلص الايثانولي للعكبر EEP فعال، ولكن المائي اقل فعالية
Influenza
تخفيص أعداد الفيروس في الفئران عند تطبيق العكبر فمويا أو حقناً
Newcastle disease
مرض عند الطيور

تعود فعالية العكبر كمضاد للنمو الفيروسي لاحتوائه على الفلافونات وحمض الكافيك والاسترات الفينولية و Clerodane diterpeneومركب جديد Artepillin C .
 
2.    خاصية العكبر المضادة للالتهاب: anti-inflammatory
الالتهاب هو عبارة عن استجابة حيوية معقدة للأنسجة الوعائية نتيجة الاصابة بممرض معين، فالالتهاب يمثل عملية وقائية ينتجها الكائن المصاب لمحاولة إزالة الممرض والشفاء. يحدث الالتهاب نتيجة تمزق أغشية الخلايا البدنية والبلعمية والبطانية               (mast, phagocytic and endothelial cells) التي تنتج الأحماض الدهنية ومن ثم ينتجحمض الاراشيدونيك  arachidonic acid الذي يقوم بتحفيز تخليق prostaglandins and leukotrienes اللذان يسببان التسرب والارتشاح من الأوعية الدموية الشعرية، مما يؤدي إلى احمرار نسيج الجلد.
إن كلاً من النظام الحال للفبرين و نظام الكاينين والأمينات الوعائية (هيسامين وسيروتونين) وأكسيد النتريك قد تؤدي إلى حدوث الالتهاب فيما بعد.
apiyherapy
صورة تبين الفرق بين النسيج الملتهب والنسيج الطبيعي
تأثيرات العكبر المكتشفة:
1.    يؤثر العكبر في يحفز المناعة وبالتالي زيادة قدرة الخلايا البلعمية الكبيرة (Macrophage)على البلعمة وهي ذات العلاقة بعملية البلعمة التي تتوسط عمليات الالتهاب (Scheller et al., 1989). توصلت دراسة أخرى أن الخلايا البلعمية الكبيرة تعمل على إنتاج كميات كبيرة من الماء الاوكسجيني H2O2، ولقد وجد في العكبر ايضاً حمض السيناميك الذي يثبط تحرير الماء الاوكجسيني (IVANOVSKA N. et al.1993). كما توصلت دراسة أخرى إلى أن احد تأثيرات العكبر كمضاد للالتهاب هو كونه يعمل على تثبيط إنتاج أكسيد النتريك NO من قبل الخلايا البلعمية الكبيرة.
2.    العكبر يعمل على إنقاص مستوى أكسيد النيتريك يمنع بناء الـ DNA في الخلايا الذي يمنع النقل النشط في الأغشية وإنقاص الشبيه بالهرمون prostaglandin-E2 الذي يتحرر من جدار الأوعية الدموية الملتهبة وبالتالي تنتج الحُمى. وقد تم عزل بعض المواد المضادة للالتهاب من العكبر منها حمض القهوة caffeic acid، كيرسيتين quercetin، naringenin وcaffeic acid phenethyl ester CAPE)) (MIRZOEVA OK., CALDER PC. 1997) والتي تساهم في كبح تكوينprostaglandins وleukotrienes بوساطة الخلايا البلعمية الكبيرة macrophages، كما لها تأثيرات مثبطة لنشاط الأنزيمات myeloperoxidase، NADPH أوكسيدياز، ديكاربوكسيلاز الأورنيثين و تيروزين بروتين كيناز البروتين. في دراسة أخرى قام بها ( Krol et al.,1996 ) عزى فعالية  العكبر المضادة للالتهاب إلى مركبات أخرى، منها حمض الساليسيليكsalicylic acid، ابيغينين apigenin، حمض الفيروليك ferulic acid وgalangin.
3.    أحدث الدراسات تتجه لأهمية العكبر في تخليص الجسم من الجذور الحرة Free radicals التي تزداد نتيجة حدوث الالتهاب، وذلك نتيجة لاحتواء العكبر على بولي فينولات ومركبات الفلافونوئيدات المتنوعة وخاصة مركب Caffeic acid phenethyl ester(CAPE) (CELIK S.,et.al. 2007) الذي تكمن أهميته في:
·        ينشط أنزيمات مضادات الأكسدة SOD  و GSH-Px حسب التجارب على الفئران.
·        يثبط نشاط أنزيمxanthine oxidase (XO)  .
·        يؤثر في أنزيم cyclooxygenase الذي يحول حمض الاراشيدونيك إلى بروستاغلاندين الذي يسبب لاحقاً الالتهاب. (SURH YJ.,et.al. 2001).
كما يسهم العكبر في تنشيط خلايا المناعة لإنتاج cytokines وهي بروتينات تنشيط الخلايا المناعية.
 
3.    خاصية العكبر المضادة للأكسدة:
تشمل عمليات الأكسدة في جسم الإنسان كلاً مما يلي:
-       عمليات التمثيل الغذائي عند حصول الجسم على الطاقة.
-       تعرض الجسم لأشعة الشمس (الأشعة فوق البنفسجية).
-       إصابة الجسم ببعض الأمراض.
-       التدخين.
مما يؤدي إلى تشكل الجذور الحرة (عبارة عن جزيئات أو ذرات منقوصة الالكترون مثل superoxide O2¯) إذاً فالأكسدة هي أن تتفاعل الجذور الحرة مع الأكسجين مما يؤدي إلى إنتاج مركبات ضارة بالجسم (مؤكسدة).تبدأ الجذور الحرة تأثيراتها المدمرة بترسيب الكوليسترول في الشرايين وبالذات الصغير منها مما يؤدي في النهاية إلى أمراض القلب وتصلب الشرايين والذبحة الصدرية والسرطان.
ما هو دور العكبر؟ إن عملياتالأكسدة لها الدور الرئيسي في حدوث الشيخوخة وتثبيط الخلايا وهرمها .. وبالتاليولكي نقلل حدوث الشيخوخة يجب توفير مضادات لتلك الأكسدة، وهذا ما يتوفرفي العكبر وذلك من خلال ما يسمى بالفلافونويدات مثل (Chrysin – Quercetin – Galangin) وهي مركبات حيوية طبيعية مضادة للأكسدة تعمل على اجتذاب الجذور الحرة، ويمنع بشكل ملحوظ نشاط الإنزيم Xanthine oxidase (هذا الإنزيم يوجد طبيعياً في الكبد ولا يكون حراً في الدم ولكن إذا حدث ضرر للكبد فإنه يتحرر ويخرج إلى الدم ويظهر بذلك ارتفاع لتركيز الـ Xanthine في الدم وبالتالي يسبب مشاكل صحية منها الفشل الكلوي) ومن ثم التخلص من النواتج من خلال عمليات الإخراج فتعود الخلايا لنشاطها وحيويتها التي فقدتها، وبالتالي تعمل على إعادة الحيوية والنشاط لجسم الإنسان.

apiyherapyطرائق تشكل الجذور الحرة في الجسم
 
apiyherapyتحول ذرة الأوكسجين العادية إلى جذر حر نتيجة فقد الكترون
 
واخيراً انتظرونا في المقال القادم مع خصائص دوائية فريدة للعكبر وأهمها خاصيته المضادة للسرطانات والتورمات التي تشغل الطب الحديث، والعمليات اللازمة لعزل المركبات المسؤولة عن هذه الخاصية وتصنيع دواء منها، وخاصيته المضادة للإشعاع وحتى خاصيته المضادة للحساسية مما يجعله مناسباً ضد لسعات النحل ... .